مجوهرات Dinh van

 غيرت مفاهيم صياغة المجوهرات الفرنسية ولد الفنان "جين دينه فان" من أم فيتنامية الأصل وأب فرنسي وكانت كل طموحاته إن يصبح بحاراً مخضرماً يشق البحار والمحيطات ويجوب العالم بباخرة عملاقة يكون هو مالكها ، ولكن لحسن حظ حسناوت العالم تأثر "جين" بعمل والده الذي كان يعمل صائغاً للمجوهرات ، وقرر إن يصبح مثل والده ويعمل في مجال صياغة المجوهرات، وبالفعل عكف على مراقبة والده إثناء تصميمه لأروع قطع المجوهرات ، وفي أوائل  الخمسينات شرع جين في تعلم المزيد عن علم تصميم المجوهرات ، لذلك التحق بمدرسة "ديكوريتيف ارتز" للفنون وظل يتردد عليها حتى تعلم أساسيات هذا المجال الساحر ."جين دينه فان" خطى عالم المجوهرات الساحرة
من بوابة"Cartier "
بدء "جين" بعد ذلك أول خطوة إلى هذا العالم المليئ بالتصميمات والمجوهرات الفاخرة والقيمة من خلال عمله لدى دار"Cartier " العريقة ، وهنا كانت بداية حبه وعشقه للمعادن النفيسة واستمر في العمل كأبرز مصممي دار "Cartier"المعروفين بدقة تصميماتهم وجودة منتاجاتهم لمدة عشرة سنوات تعرف خلالها على صفوة المجتمع وعلى الطبقة الأرستقراطية المحبة للفخامة والأناقة .عصر جديد بافتتاح أول ورشة عمل
 لـ "جين دينه فان"
وفى منتصف الستينات بدأ "جين" عصر جديد بعد افتتاحه ورشة عمل خاصة به في باريس ،لتكون خطوة جديدة لإبداع وتصميم مجوهرات عصرية أكثر خصوصية وحيوية لذلك فضل الأبتعاد عن التصميمات التقليدية بأبتكار قطع حلي فخمةمصممة كأنها تحف فنية لتضفي على من يقتنيها مزيداً من الأشراق والجاذبية ،فضلاً عن اسر قلوب كل من ينظر إلى تلك القطع الفريدة . 
 
طرح "جين" العديد من التصميمات التي تمثل المرأة بكل صورها ، سواء العاملة أو الرومانسية أو المحبة والمقبلة على الحياة ، فهناك ما هو مصمم بحيث يكون بعيد كل البعد عن التحفظات التقليدية التي كانت تطبق على صياغة المجوهرات في العصور القديمة مثل ضرورة أبراز التصميم ، و استخدام كمية كبيرة من المعدن، والالتزام بارتداء المجوهرات في المناسبات الخاصة فقط . أراد "جين" إن يضع بصمته على تصميم المجوهرات في تلك الحقبة ونجح في تصميم قطع حلى يمكن ارتدائها كل يوم في الحياة العملية ، وفي جميع الأوقات ، كما صمم "جين" مجموعة من الخواتم الرقيقة أحدهما مطعم بحبات اللؤلؤ المتوهج لتناسب المرأة العصرية التي يمكنها ارتدائها في مختلف المناسبات ، ووجد هذا الخاتم شهرة عالمية وإقبالا منقطع النظير في جميع أنحاء العالم و يحفظ هذا الخاتم الأن في متحف "ديكوريتيف ارتز"  بباريس .
وبعيدا عن حلي المناسبات قدم "جين" مجوهرات فخمة ليس لها مثيل عندما ادخل عليها عنصر الحداثة في الوقت الذي كانت تفتقر فيه المجوهرات الفرنسية للذوق والحداثة .معرض "جين دينه فان" أول معرض فرنسي
يعرض الساعات الثمينة
بحلول عام 1976 افتتح جين أول معرض له وكان معرضه غاية في البساطة وكان يعرض تصميماته وتصميمات بعض الصاغة الذي يثق فيهم وفى أعمالهم وتصميماتهم ، وكان معرض جين أول معرض مجوهرات في فرنسا يقوم بعرضساعات فخمة وأنيقة ، وفي ذلك الوقت تتحدث مختلف وسائل الإعلام والصحافة عن الطفرة التي أحدثها معرض "جين" من خلال عرضه للساعات الثمينة ."جين دينه فان" من أوائل من استخدم عيار 24
في تصميم المجوهرات الفرنسية                                          
وفى أوائل الثمانينات كان معظم الصاغة الفرنسين يقبلون على استخدام معدن الذهب عيار 9  ولكن "جين" فضل استبدال الذهب عيار 9 بمعدن الذهب عيار 24 لما يحتوية على نسبة اكبر من خام الذهب لتبدو قطع الحلي أكثر بريقا وثراء .
إما في أواخر التسعينات صمم "جين"  سوار من الجلد يربط على المعصم وكان هذا السوار بمثابة ظاهرة جديدة فى عالم الحلي والمجوهرات ومصدر الهام لكثير من الصاغة والفنانين .
والجدير بالذكر إن إبداعات "جين دينه فان " من السهل تميزها من بين ألاف القطع الأخرى فتصميماته عصرية وخالدة فهو يقدم قطع نقية ، بسيطة وأنيقة لكل امرأة، رجل وطفل ، يقدم أساور ساحرة ،واعقاد خلابة وخواتم براقة ومتنوعة تتوحد مع أصحابها وتمنحهم الأمل في مستقبل أفضل وأيام سعيدة