أسبانيا تسلم سارق المجوهرات الفاخرة إلى اليابان

السلطات الأسبانية تسلم رفعت حاجي أحمتوفيتش لليابان بعد إلقاء القبض عليه العام الماضي في قبرص في أعقاب صدور مذكرة توقيف أوربية بحقه.
رفعت حاجي أحمتوفيتش، البالغ من العمر 42 عاما، مطلوب من العدالة اليابانية التي تتهمه بسرقة مجوهرات ثمينة في العاصمة طوكيو سنة 2007م.
أحمتوفيتش، المولود في الجبل الأسود، في يوغسلافيا سابقا، ووقع في قبضة الأمن في قبرص سنة 2009م بسبب محاولته مغادرة الجزيرة بجواز سفر مزور، ليسلم لاحقا إلى الأمن الأسباني الذي يتهمه بسرقة ساعات فاخرة بقيمة 600 ألف يورو قبل سنتين في منتجع تينيريف في جزر الكناري في أسبانيا.
وفى هذا العام بعد ترك أسبانيا، يبدو أن أحمتوفيتش سيستقر في السجون اليابانية لفترة لم تحددها بعد العدالة اليابانية.عصابة "الفهود الوردية" المتخصصة في سرقة المجوهرات الثمينة
كما يشيع الاعتقاد في الأوساط الأمنية أن أحمتوفيتش ينتمي إلى عصابة "الفهود الوردية" المتخصصة في سرقة المجوهرات الثمينة التي ينسب تأسيسها إلى ضابط سابق في الجيش الصربي.
والشرطة الدولية،" أنتربول" تتهم هذه العصابة بسرقات بلغت قيمتها الإجمالية 250 مليون يورو، وتؤكد أن عدد أعضائها يبلغ حوالي 200 شخص، الكثير منهم صرب يتمتعون بخبرة عسكرية.
 فمهما مرت السنوات واختلفت العصور وتضاربت ألاماكن ، فالمجرم يأخذ جزاءة  والعدالة تأخذ مجراها  …………..